من نحن

 

قصتنا في إثراء المعرفة:

من مساحة تقدر بـ 60م 2 انطلق المكتب الدعوي للدكتورة نوال العيد بخطوات خجولة لكنها مدعاة اعتزاز

لما بذل فيها من الجهد والجدية، واعتماداً على مصدري التشريع الإسلامي والتنوع الثقافي والاتساع المعرفي

تكونت أسسه.

واستمر في الاتساع والتطور والإبداع فأصبح مؤسسة استشارات تربوية، ثم مؤسسة وقفية ولأن ما بني على خير مآله

الخير، نمت إثراء المعرفة لتصبح شركة وقفية تضم تحت لواءها العديد من الفروع؛ هي فرع لإقامة المعارض

والمؤتمرات، ومركز تدريب الرواء العلمي النسائي للتدريب، وقريباً حضانة تعتني ببراعمنا الصغار.

وخلال جميع مراحلها سلمت أعمالها الثقات من المتخصصين والأكاديميين والكادر الكفؤ والمتطوعين ذوي العزم

فتخطت البعد المكاني وعبقت بأثرها في عالم المعرفة الموجهة للمرأة.

ومازالت قصة الستون متراً مستمرة بحبكة التنمية المستدامة، وبطولة تُظهرها الأرقام المبهرة على مستوى الشركات

الوقفية (نحن في إثراء المعرفة بذلنا فنلنا... ماذا عنكِ!)

 

 

رؤيتنا:

منارة للعمل الوقفي النسائي

 

رسالتنا :

شـركة نسـائية وقفيـة، تسـعى لتنميـة المـرأة والأسرة، مـن خـلال بنــاء نمــوذج مؤسســي مســتدام باســتخدام أفضــل الممارســات وفـق منهجيـة علميـة، ومبـادرات نوعيـة، وبتميـز رقمي، وشـراكات فاعلـة ، فـي بيئـة إبداعيـة جاذبـة وفريـق مؤهـل .

 

اهدافنا :

1. تحقيق البرامج النوعية.

2. تجويد الأداء المؤسسي

3.  العناية بعقد الشركات الإستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة

4. العناية بأصحاب المصلحة

5. تحقيق الاستدامة المالية.

 

قيمنا:

  1. الإتقان
  2. التعاون
  3. الإبداع والإبتكار
  4. العدالة والنزاهة
  5. الإيمان بقدرات الاخرين