من نحن

قصَّتُنا في إثراءِ المعرفة:

       مِنْ مساحةٍ تُقدَّرُ بـستّينَ متراً مربعاً انطلقَ المكتبُ الدعوي للدكتورة: نوال العيد بخُطواتٍ خجولة؛ لكنّها مَدعاةُ اعتزاز -لِما بُذِلَ فيها من الجهدِ والجدِّيَّة- اعتمادًا على مصدري التشريع الإسلامي، وَالتنوّع الثقافي، وَالاتِّساعِ المعرفي؛ إذْ تكوّنتْ أُسسُه.

       وَاستمرَّ في الاتساع والتطور والإبداع، فأصبح مؤسسةَ استشاراتٍ تربوية، ثمّ مؤسسةً وقفية، ولأنّ ما بُني على خيرٍ مَآلُهُ الخيرُ –بإذن الله، نمَتْ إثـراءُ المعرفة لتصبحَ شركةً وقفيةً تضمُّ تحت لوائِها العديدَ من الفروع، فمِنْ فرعٍ لإقامةِ المعارض والمؤتمرات، إلى مركزِ تدريبِ الرّواء العلمي النسائي للتدريب، وقريبًا –بإذن الله- حضانة تعتني ببراعمِنا الصغار.

       وَخلالَ جميع مراحلِها سلّمتْ أعمالَها للثقاتِ من المتخصّصين والأكاديميّين، وَالكوادرِ الكُفْء، والمتطوّعين ذوِي العزم.

       فتخطّتْ البُعدَ المكاني، وَعَبقتْ بأثرِها في عالم المعرفة المُوجَّهة للمرأة.

وَما زالتْ قصةُ الستِّين مترًا مستمرّةً بحَبْكةِ التنميةِ المُستدامة، وَبطولةٍ تُظهِرُها الأرقامُ المُبهِرة على مستوى الشركاتِ الوقفية. (نحنُ في إثـراءِ المعرفة بذلْنا فنلنا –بحمد الله، مــاذا عنـكِ؟!)

 

 

رؤيتنا:

منارة للعمل الوقفي النسائي

 

رسالتنا :

شـركة نسـائية وقفيـة، تسـعى لتنميـة المـرأة والأسرة، مـن خـلال بنــاء نمــوذج مؤسســي مســتدام باســتخدام أفضــل الممارســات وفـق منهجيـة علميـة، ومبـادرات نوعيـة، وبتميـز رقمي، وشـراكات فاعلـة ، فـي بيئـة إبداعيـة جاذبـة وفريـق مؤهـل .

 

اهدافنا :

1. تحقيق البرامج النوعية.

2. تجويد الأداء المؤسسي

3.  العناية بعقد الشركات الإستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة

4. العناية بأصحاب المصلحة

5. تحقيق الاستدامة المالية.

 

قيمنا:

  1. الإتقان
  2. التعاون
  3. الإبداع والإبتكار
  4. العدالة والنزاهة
  5. الإيمان بقدرات الاخرين